توقيع عقود لتطوير مخططات أراض لبناء الوحدات السكنية

 وزير الإسكان الدكتور شويش بن سعود الضويحي  وقع اليوم ،ثمانية عقود بقيمة 4 مليارات ريال تقريباً لتطوير مخططات أراض مساحتها الإجمالية 26 مليون متر مربع في عدة مواقع لتوفر أراض مطورة في المدن تستوعب ربع مليون مواطن جاء ذلك تنفيذاً لأمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بتوفير أراض مطورة وتقديم قروض للمواطنين للبناء عليها .

  و قد بدأ المؤتمر بتوقيع عقود لمشروع الإسكان بمدينة جدة ومشروع المدينة المنورة بالإضافة إلى مشروعي مدينة الدمام بجنوبها وشمالها ومشروعي الإحساء والقطيف ومشروع تبوك، مختتماً ذلك بالمؤتمر الصحفي.

  وذكر “الضويحي” في إجابته لتساؤلات الحضور أن هناك عدة مشاريع جديدة تصمم الآن لبعض مناطق المملكة كمنطقة عسير ونجران والباحة ومنطقتي مكة المكرمة والعاصمة الرياض والقصيم والجوف وحائل والحدود الشمالية ستشهد مؤتمراً صحفياً للإعلان عنها في وقت قريب.

  وفيما يخص  مواقع المشاريع والمخططات من النطاق العمراني، أكد “الضويحي” أن غالب المشاريع تقع داخل المدن كمشروعي مدينتي جدة والدمام بينما يقع مشروع الإسكان في المدينة المنورة داخل الحرم النبوي، مؤكداً أن الوزارة تراعي في عملها كل الجوانب الخدمية بربط المشاريع بالكتلة العمرانية داخل المدن.

  وتابع  “الضويحي” أن جميع الخدمات تصل لكافة المشاريع من كهرباء وماء وصرف صحي وما إلى ذلك من خدمات حيث أن تقسيم الأراضي ضمن مشروع أرض وقرض لكي يتسنى لكل المواطنين الاستفادة من مشاريع الوزارة.

  ايضا ذكر أنه لم يتم حتى الآن إقرار التكاليف على المواطن بالنسبة للمستفيدين من مشاريع الإسكان، مؤكداً أنها بطور الدراسة سيعلن عنها قريباً فور الانتهاء منها.

  هذا وشدد على أن الوزارة المشاريع الجديدة تبدأ مددها من 18 شهراً لأقل المدد و24 شهراً لأقصى المشاريع التي ستوزع وفق لائحة الاستحقاق على المواطنين بشكل عادل ومنصف.

في السياق ذاته، تفاجأ المدعوون من الإعلاميين بسوء تنظيم المؤتمر، في ظل عدم توافر أماكن مخصصة لهم، وقلة عدد الكراسي التي امتلأت بكبار مسؤولي الوزارة ورؤساء الشركات المنفذة للمشاريع.