هذه الأشياء تقتل حاسوبك ببطء

تنتهي حياة أجهزة الحواسيب نتيجة بعض الأخطاء المتراكمة في التعامل معه و التي قد تؤدي إلى التقليل من العمر المفترض للجهاز أو عن طريق اتلاف الأجزاء الداخلية له بشكل مباشر.

في هذا المقال عرض لأكثر الأخطاء الشائعة التي تؤدي إلى قتل الحاسوب مع الوقت و التي قد ينظر لها البعض على أنها أشياء بسيطة إلا أن تراكم الأخطاء وتجمعها يعجل من سوء أداء أجهزة الكمبيوتر.

  • عدم تحديث مضاد الفيروسات

من أكثر الأشياء التي تساعد على قتل الحاسوب هو إعطاء الفرصة للفيروسات الخبيثة لغزو جسده و التغذي على قدراته بعدم تحديث مضاد الفيروسات المثبت على الجهاز.

لمعرفة مدى خطورة هذا الأمر يجب أن تعرف أن مبرمجي هذه الفيروسات يقومون بتحديث منتجاتهم يومياً لتخطي أنظمة الأمان, وتطوير أدوات جديدة للاختراق وفي نفس الوقت يقوم مطورو مضادات الفيروسات بتحديث برامجهم لصد هذه الهجومات, لذلك في المرة القادمة التي تأتيك رسالة تحديث مضاد الفيروسات فاعلم أن هناك مبرمج قد نجح في اختراق أخر نسخة و أن الشركة المصنعة للمضادات تريد إعادة بناء دفاعاتها من جديد .. !!

  • عدم تحديث نظام التشغيل

تعمل أجهزة الكمبيوتر على نظم تشغيل “ويندوز” أو “ليونكس” أو “ماك” إلا أن الغالبية تستعمل “ويندوز” المصنع من قبل شركة ميكروسوفت العالمية التي لديها قسم خاص للأمان و الذي يحاول اكتشاف الثغرات التي يمكن أن يتسلل منها المتطفلون إلى البيانات الشخصية لأصحاب الحواسيب عبر برنامجهم “ويندوز”, وكما هو الحال مع برامج مضادات الفيروسات فإن ارسال الويندوز رسالة لطلب التحديث يعني أن هناك ثغرة ما تم اكتشافها وترغب الشركة في توفير الحماية لها.

المزعج في الأمر أن شركة مايكروسوفت تستغرق وقتاً طويلاً للتوصل إلى علاج لهذه الثغرات وبالتالي فإن تأجيلك لعملية التحديث تزيد من فترة تهديد الحاسوب.

  • الاصرار على استخدام ويندوز XP

اُعتبر برنامج تشغيل ويندوز XP برنامج التشغيل الأفضل و الأشهر لشركة مايكروسوفت وهذا ما يجعل البعض لا يزال يصر على تحميله و العمل عليه رغم اصدار الشركة نسخاً أحدث في السنوات التالية.

إذا كان ويندوز Xp من أفضل برامج التشغيل فلماذا قد يعتبر سبباً في قتل الحاسوب ببطء؟ – الإجابة بسهولة أن شركة مايكروسوفت توقفت عن تقديم أي دعم لهذا النظام منذ ابريل 2014, وبالتالي فإنه منذ ذلك التاريخ لا توجد أي حلول أمنية للثغرات التي اكتشفها مبرمجو الفيروسات !!

  • عدم تنظيف الحاسوب

والمقصود بالنظافة هنا ليس التنظيف البرمجي من الفيروسات وإنما النظافة الحقيقة بمعناها الحرفي !!

فلاشك أن أجهزة الكمبيوتر معرضة بشكل كبير للأتربة و الأوساخ وبقايا الطعام و الشراب وكل هذه الأشياء مادة خصبة لتكون الجراثيم التي تتشكل حول قطع الكمبيوتر الداخلية ومن ثم تمنع عنها الهواء وبالتالي تؤدي إلى زيادة سخونة الجهاز.

من المعروف أنه كلما زادت الحرارة الداخلية للجهاز أدى ذلك إلى تقليل وقت التشغيل ؛ حيث يحدث إما فصل تلقائي للحاسوب أو  توقف بشكل مفاجئ أثناء الانخراط في العمل عليه.

حل هذه المشكلة يكمن في الوقاية أولاً ومحاولة الحفاظ على مراوح الكمبيوتر نظيفة لتقوم بعملها بشكل مثالي ثم التنظيف باستخدام الهواء المضغوط على فترات.