أجمل المعالم السياحية في كمبوديا -Cambodia

رغم أن  كمبوديا تعاني من أثار الحرب الأهلية التي اندلعت في السبعينات و لم تنتهي إلا في بدايات التسعينات بعد أن أوقفت النشاط السياحي تماما ،إلا أنها  تتقدم الأن بشكل كبير خاصة بعد اكتشاف العديد من مناطق الجذب السياحي الجديدة مثل معابد آنغكور ،وتجديد العديد من الشواطئ الفندقية التي تقع أغلبها  في منطقة “سيهانوكفيل”  تلك المنطقة التي لاقت رواجاً واسعاً في الفترة الماضية .

أهم المعالم السياحية في كمبوديا

  • سيهانوكفيل

تعرف منطقة سيهانوكفيل أيضاً باسم “كامبونغ سوم” وهي ميناء المدينة ومركز أغلب منتجعاتها الشاطئية التي تمتد عبر الجزر الموجودة في خليج تايلند الذي يتميز بجاذبية كبيرة بسبب رماله البيضاء والعديد من الجزر الإستوائية البكر التي يجد فيها كثير من السياح مكاناً مثالياً للإسترخاء .

  • برياه فيهيار

برياه فيهير هو أحد معابد الخمير الحمر  الذي يقع فوق قمة منحدر ارتفاعه 525 متر  في جبال (( Dângrêk على الحدود بين كمبوديا وتايلاند ويعد من أجمل معابد الخمير  حيث يرجع تاريخ إنشائه إلى القرنين الحادي و الثاني عشر  في عهد الملكين سوريافارمان الأول والثاني .

وقد شهدت ملكية هذا المعبد الأثري الفريد نزاعاً مسلحاً بين تايلاند و كمبوديا سقط فيه العديد من الجنود عام 2009 م.

  • سيلفر باجودا

يقع المعبد الفضي أو سيلفر باجودا داخل القصر الملكي في كمبوديا وهو مقر للعديد من القطع و الكنوز الوطنية مثل تماثيل بوذا الذهبية و قطع ذهبية ومجوهرات ذات طابع ديني مقدس .

أبرزها قطعة من الزمرد ترجع للقرن السابع عشر وتمثال لبوذا بالحجكم الطبيعي مصنوع من الذهب وتزينه 9584 قطعة من الماس وتغطي حوائط المعب\ لوحات جدارية ملونة لإحدى الأساطير الشهيرة في العقيدة البوذية .

  • انجكور وات

أنجكوروات تعني بالبوذية معبد المدينة وهو أجمل المعابد البوذية على الإطلاق ومن أعلى المزارات السياحية في كمبوديا  وقد بني في النصف الأول من متصف القرن الثاني عشر  وتصميم المعبد يجعله واحداً من أجمل المعابد الأثرية القديمة ,ويرتفع المعبد فوق عدد من المدرجات إلى ضريح مركزي وبرج على ارتفاع 213 متر .