كيف تجعلين طفلك يحب القراءة

هل تشاهدين هؤلاء الأطفال الصغار الذين يدفنون وجوههم بالكتب و القصص المصورة و تتساءلين كيف استطاعت أمهاتهم اقناعهم بحب القراءة ؟ , هل تعتقدين أن هناك وصفة سحرية أو تعويذة غامضة جعلت هؤلاء الصغار يهتمون بالقراءة و الحرص عليها ؟ – بالطبع لا, و لكنها مجموعة من العادات اليومية الطبيعية التي تفعلها الأم بذكاء فتحول القراءة من مهمة ثقيلة على نفس الطفل إلى وسيلة للترفيه و المتعة.

 القراءة لهم ومعهم .
من أهم الأشياء التي يمكنك أن تفعليها لغرس حب القراءة في نفوس أبنائك أن تداومي على القراءة أمامهم, استعيدي رغبتك في قراءة الكتب التي لم يساعدك الوقت سابقاً على قراءتها وضعي برنامجاً للإنتهاء منها حسب نظام محدد ؛ كأن تحددي وقتاً للقراءة قبل النوم مثلاً هذا سيدفع الأطفال إلى تقليدك و الاقتداء بك.
أما إذا كان أطفالك أصغر سناً فلا بأس أن تتولي أنت عملية القراءة لهم بعد أن يختاروا الكتب التي تجذب انتباههم.

 رحلات منتظمة للمكتبات .
إذا استشعر الطفل أن زيارة المكتبة هي نزهة و مكافأة على الأعمال الطيبة التي قام بها فسيستقر في وجدانه منذ الصغر ليس فقط متعة القراءة و لكن سترتبط عنده بالاستفادة المباشرة والتأثير على مجريات حياته.
سلوك الأم في المكتبات العامة أو محلات الكتب و اهتمامها بالانتقاء, و تصفح العناوين, و البحث عن المصادر العلمية أو الثقافية أو الأدبية يعود الطفل على التعامل مع الكتب بشيء من التركيز والاهتمام.

 الانطلاق مما يحب.
إذا كان طفلك مغرماً بشخصيات كرتونية, أو قصص الخيال العلمي, أو المجلات الكوميدية المصورة فلا تحقري أبداً من اختياره بل على العكس زوديه دائماً بالجديد في المجال الذي يحب القراءة فيه حتى تتأصل فيه عادة حب القراءة, ثم قومي بعد ذلك وبالتدريج بإضافة عناوين جديدة لقائمته المفضلة وستجديه يستجيب استجابة سريعة.

 البدء بالقصص المسلسلة .
يفضل الخبراء أن يبدأ الطفل قراءة القصص المسلسلة التي لا تنتهي في حلقة واحدة ويظل الطفل متشوقاً لما سيحدث مترقباً صدور الأعداد التالية من مجلته لمعرفة كيف تسير الأحداث.
هذا التشويق يجعل الطفل في حالة ترقب مستمر بل ويجعله يعيد قراءة الأعداد القديمة التي بين يديه محاولاً تخيل أو توقع الأحداث التالية مما ينمي خياله و يوسع مداركه.

 المناقشات و التعليقات .
المناقشات و التعليقات حول القصص و الكتب التي يقرأها الأطفال تأتي أهميتها من كونها تعود الطفل على مهارة التحليل و القدرة على الاستعراض و التعبير , في البداية تحدثي أنت عن رأيك في القصة وما اعجبك فيها وما لم يعجبك , ثم اطرحي عليه اسئلة مفتوحة تمكنه من الاستطراد في السرد : مثل ما أكثر شيء أثارك في هذه القصة ؟ لو كنت المؤلف كيف كنت ستخرج البطل من هذه المشكلة ؟ لماذا أنت معجب بهذه الشخصية؟

 تقديم يد العون و المساعدة .
الدفع بكتاب أو مجلة للطفل ليس وسيلة لإلهائه و ابقائه بعيداً حتى تقوم الأم بمهام المنزل أو استقبال الضيوف وإنما هو وسيلة تعليمية و تربوية يجب أن تتم تحت بصر ورعاية الأم حتى يمكنها أن تستثمرها في تنمية مهارات القراءة و الملاحظة و التحليل لدى أطفالها.
بقاء الأم بجوار الطفل أثناء القراءة يمكنها من اكتشاف صعوبات القراءة التي يعاني منها ومساعدته على التغلب عليها خاصة فيما يتعلق بالتميز بين الحروف المتشابهة (ر),(ز) أو (ف),(ق) وكذلك مساعدته على تنمية وزيادة حصيلته اللغوية بتفسير وشرح المفردات الجديدة.