قبل فوات الأوان تعرفى على سرطان الثدى وكيفية علاجه

سرطان الثدى من الأمراض الخطيرة والشائعة عند النساء وإن لم يتم إكتشافه مبكراً فسيكون من الصعب علاجه وكان علاجه حتى عام 1975 بعملية جراحية يتم فيها إستئصال الثدى ولكن الآن تطورت أساليب العلاج كما أن 5 – 10 % من الحالات سببها الوراثة حيث يوجد خلل فى جين BRCA 1″” أو BRCA”” ويوجد 18 نوع فرعي منه وفى عام 2012 سجلت أكثر من مليون حالة إصابة بينما سجلت أكثر من نصف مليون حالة وفاة ومازالت الأبحاث جارية بصدد هذا الموضوع .ولمعرفة المزيد عن هذا النوع من السرطان تابعونا فى هذا المقال.

أسباب سرطان الثدى :
عندما تبدأ خلايا الثدى بالإنقسام السريع غير الطبيعي وزيادة عدد الخلايا بشكل غير مألوف ثم تلتصق هذه الخلايا الجديدة بخلايا طبيعية بسبب حدوث طفرة جينية وبالتالى يحدث الورم السرطانى وهناك عوامل تساعد على ذلك ومنها :
-السن.
-الوراثة.
-الوزن الزائد.
-التعرض للإشعاع.
-تاريخ عائلى.
-التدخين.
-العلاج بالهرمونات.
كل هذه الوسائل تعمل على زيادة الإحتمالات بالإصابة بسرطان الثدى.
 

أعراض سرطان الثدى:
-تغير حجم الثدى أو ملامحه .
-إفراز مادة شفافة من الثدى تشبه الدم .
-ظهور إحمرار فى الثدى وتغير ملمسه.
-وجود تكتلات بالثدى .
-الشعور بألم متواصل فى الثدى.
هذه هى أشهر الأعراض التى يجب عليكي زيارة الطبيب إن ظهرت عليكى .

التشخيص:

هناك فحوصات كثيرة لتحديد سرطان الثدى ومنها
-التحليل المجهري لعينة مأخوذة من الثدى.
-فحص الثدى بواسطة الطبيب المعالج .
-التشخيص عن طريق جهاز الماموجرام.
-التشخيص عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي .
هذه الطرق المتعددة يمكن بها الكشف عن سرطان الثدى بكل سهولة.

الوقاية خير من العلاج :
-يمكن الوقاية عن طريق أخذ الأدوية مثل “Tamoxifen” و”Raloxifene”.
-تجنب تناول الكحولات .
-ممارسة الرياضة .
-المحافظة على الوزن المثالى.
-تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
-وأيضاً يمكن الوقاية عن طريق إستئصال الثدى.

العلاج:
يوجد عدة طرق للعلاج مثل العلاج الدوائى ومنها :
-Trastuzumab
-Bevacizumab
-Docetaxel
وأيضاً يوجد العلاج الهرمونى والإشعاعى
والجراحى حيث يتم إستئصال الثدى أو جزء منه ثم تتم عملية ترميم الثدى بواسطة أنسجة صناعية

لذلك يجب عليكي متابعة الكشف الدورى وزيارة الطبيب عند وجود أى أعراض غريبة