نصائح لتجنب نوبات الغضب الصباحية

 

إيقاظ الأطفال كل يومياً للذهاب إلى المدارس عملية شاقة ومرهقة, تصيب الأمهات بنوبات من الغضب التي قد تكون متكررة في كل صباح, فمن من الأمهات لا تضطر إلى المرور على أبنائها أكثر من مرة لإيقاظهم ؟ أو تكتشف في اللحظات الأخيرة أن الملابس غير  مناسبة؟ أو تخوض معركة تناول الإفطار  معهم جميعاً؟

في هذا المقال أفضل 7 نصائح تجنبك نوبات الغضب الصباحية وتجعل من الصباحات المدرسية عملية غير شاقة.

  • نظام الاستيقاظ الصباحي :أسلوب حياة.

ليس الأبناء هم السبب الحقيقي في نوبات الغضب التي تصيب الأمهات عند إيقاظهم كل صباح وإنما يرجع السبب الحقيقي إلى الوالدين أنفسهم الذين لا يحرصون على تثبيت نظام استيقاظ لا يقبل المناقشة ويعد أحد ثوابت الأسرة لا خياراً قابلاً للتفاوض.

هذا النظام يتضمن وبشكل واضح التزامات من قبل الأبناء, مثلاً إذا قام الطفل متأخراً عن موعد استيقاظه المتفق عليه يلتزم بالنوم مبكراً في نفس الليلة أو يحرم من شيء يحبه .

  • معرفة من يجب البدء به.

إذا كان لديك أكثر من طفل فيجب عليك ترتيب أوقات الاستيقاظ حسب الفروق الفردية لكل طفل ومعرفة خصائص كل منهم, فأبداي بالطفل الذي يحتاج مساعدة خاصة, أو الطفل الذي يعرف عنه النوم الثقيل حتى يتسنى لك المرور عليه مرة أخرى حتى يستفيق.

  • حرب ارتداء الملابس يمكن تجنبها.

لاشك أن إحدى مشكلات الصباح هي الاتفاق على الملابس المناسبة, و البحث عن الأخرى المفقودة, و اكتشاف البقع المفاجئة مما يسبب حالة من الجنون لدى الأم, إلا أن كل هذا يمكن التغلب عليه إذا منحت الأم صغارها 10 دقائق قبل النوم لاختيار ملابسهم المفضلة والالتزام بها صباحاً مهما كانت رغبة الطفل في تغييرها .

  • الاتفاق على الإفطار مسبقاً

وجبة الإفطار هي الوجبة الأهم في اليوم حسب العديد من الأطباء, و الحرص على تناول الطفل وجبته الصحية يجب أن يكون شغل الأم الشاغل, وسواء كانت الأم تعتمد على إفطار المنزل قبل الذهاب للمدرسة أو  تفضل أن يتناول الطفل وجبته مع أقرانه, يجب أن يكون هناك اتفاق مسبق بينها وبين أبنائها على ضرورة الالتزام بالوجبة ووضع محفزات لمن يتناولها .

  • قومي بالأهم فقط.

بالطبع فترة الصبا ح تبدو قصيرة جداً للقيام بكل ما يجب عليك القيام به, لذلك لا تحاولي أن تضعي مهمات جديدة أو غير ضرورية في هذا الوقت.

احرصي على القيام بالأشياء التي يتوجب عليك القيام بها, وتجنبي الانخراط في مهمات جديدة أو مفاجئة قد تستغرقك و تستنفد منك الوقت .

  • عوديهم الاعتماد على النفس.

تخطئ العديد من الأمهات عندما يجعلن أطفالهن يعتمدن عليهن منذ الصغر وحتى سن المدرسة ! هذه هي الفترة التي  يجب أن يبدأ الطفل فيها بالاعتماد على نفسه, و القيام بمهام ووظائف جديدة داخل الأسرة ؛ أولها بالطبع الاعتناء بأمر نفسه خاصة في الأمور البسيطة مثل ارتداء الملابس, ربط الحذاء, ترتيب حقيبة المدرسة.

إلا أن أيام الدراسة ليست الأوقات الأفضل لتدريب الطفل على مثل هذه المهام, لذا تراعي الأم أن تقوم بتدريبه عليه في فترة الإجازة التي تسبق بدء الدراسة .

 

  • الحافز الصباحي.

وأنت تضعين برنامج الاستيقاظ الصباحي أضيفي متسعاً من الوقت يصلح كحافز للطفل يمارس فيه الأشياء المحببة لديه قبل الذهاب إلى المدرسة, على أن يكون ذلك أحد البنود الواضحة في نظام الاستيقاظ الصباحي ” من سينتهي مبكراً من ارتداء ملابسه و تناول إفطاره سوف يحظى باللعب على الكمبيوتر قبل الذهاب للمدرسة” وهكذا سيجد الطفل حافزاً قوياً للاستيقاظ وإنهاء مهامه الصباحية بنشاط أكبر .