معالم سياحية متميزة في لوبيك

 

تقع مدينة لوبيك – Lubeck ذات التاريخ الثري في شمال المانيا وكانت ذات يوم المدينة الأهم فيما يسمى بالرابطة الهانزية عندما كانت تعرف باسم “ملكة هنس” وكانت ولازالت أحد الموانئ الهامة على بحر البلطيق وكانت من عظمتها  في عهد الإمبراطور شارل الرابع 1475 م تقارن بمدن مثل البندقية، وروما، بيزا وفلورنسا حيث كان يطلق على هذه المجموعة من المدن “أمجاد أوروبا”.

ربما تكون مدينة لوبيك قد فقدت بعضاً من أثارها في الحرب العالمية الثانية إلا المركز التاريخي في قلب المدينة لا يزال قادراً على أن يعطي لمحة قوية عن عظمة المدينة في السابق.

 

  • سفينة الباسات

هي سفينة شراعية طويلة بنيت في عام 1911 م وأبحرت عدة رحلات بين امريكا الجنوبية و أوروبا وعلى الرغم من عدم صلاحية السفينة للرحلات ذات الحمولة الثقيلة حاليا إلا أنها تبقى تذكاراً للزمن الذي بنيت فيه حتى أنها أصبحت رمزاً للبحرية في بحر البلطيق .

وتستخدم السفينة حالياً كملتقى للإجتماعات ضمن منتجع سياحي يحتوي متحفاً ونزلاً للشباب .

معالم سياحية متميزة في لوبيك
معالم سياحية متميزة في لوبيك

 

كنيسة سانت ماري

مرينكيرش أو كنيسة سانت ماري تحتل فضاء مدينة لوبيك بأبراج عالية تصل إلى أكثر من 120 متر  ويرجع تاريخ بنائها إلى أكثر من 700 عام حيث اتخذت نموذجاً معمارياً لكثير من الكنائس في منطقة البلطيق منذ ذلك الحين .

تقع الكنيسة في  حي التجار  القديم وتعد الكنيسة الأهم في لوبيك ورغم تدمير أجزاء كبيرة منها في غارات الحرب العالمية الثانية إلا مازالت تعرف بأنها الكنيسة التي تضم أطول قبو  طوبي في العالم .

 

معالم سياحية متميزة في لوبيك
معالم سياحية متميزة في لوبيك
  • ترافيموندي

ترافيموندي منتجع شاطئ قديم يبدأ من مصب نهر “ترافل” وينتهي في خليج لوبيك على بحر البلطيق وقد تأسس المنتجع عام 1187 م وقد اتخذ المنتجع مكانته من كونه أحد المناطق الهادئة ذات الإطلالات الساحرة والذي عمل أيضا كميناء  ترسو فيه العبارات التي تنقل الركاب بين الدول الإسكندنافية ودول البلطيق.

لا يزيد عدد المقيمن بشكل دائم  في ترافيموندي عن 15.000 نسمة مع آلاف السياح الذين يتدفقون على الشاطئ في عطلات نهاية الأسبوع للإستمتاع بالشواطئ الرملية للمنتجع والمدينة القديمة .