اسم كان وأخواتها

 

وهي : كانَ , ظلَّ , باتَ, اضحى, اصبح, امسى, صارَ, ليس, مازال, ما بَرح, ما فتئ, ما انفكَّ, وما دامّ.

الأفعال الثمانية الاولى , تعمل بدون شرط , اي: ترفع المبتدأ فيسمي اسمها وتنصب الخبر فيسمى خبرها.

واما الافعال الاربعة الأخيرة , تعمل بشرط وهو ان يسبقها النفي لفظاَ او  تقديراً . أو شبه نفي , لان الأفعال هى في الاصل . زالَ ,برح , فتئ, انفكَّ .

مثال النفي اللفظي : (ما زال محمدٌ واقفاً )

ومثال تقديراً قوله تعالى ( قالوا تاللهِ تفتؤا تذكُر يوسُف) .اي لا تفتؤا .

ومثال شبه النفي- والمراد به النهي – نحو: (لا تزال قائماً ) والدعاء , نحو( لا يزال الله محسناً اليكَ).

ومنها ما يشترط في عمله ان يسبقه (ما) المصدرية الظرفية . وهو (دام), نحو (اعطِ ما دمت مصيباً درهماَ) . والتقدير اعط مدة دوِامك مصيباً درهماً.

ومنها قوله تعالى: ( واوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حياً ) والتقدير مدة دوامي حياً.

واليك معاني هذة الافعال:

ظل اتصاف المخبر عنه بالخير نهاراً.

باتَ اتصافه به ليلاً.

اضحي اتصافه به في الضحى.

اصبح اتصافه به في الصباح.

امسى اتصافة به في المساء.

صار التحول من صفة الى صفة اخرى.

ليس للنفي وهى عند الاطلاق لنفي الحال . نحو (ليس محمدٌ واقفاً).

مازال واخواتها  وهى ملازمة لخبر المخبر عنه حسب ما يقتضيه الحال , نحو ( ما زال سعيد ضاحكاً) و( ما زال شهيد ازرق العينين).

دام بقي واستمر.

هذه الأفعال على قسمين.

احدهما: ما يتصرف ,اي يعمل غير الماضي وهى جميع الافعال ما عدا (ليسَ . ودامَ).

والثاني : ما لا يتصرف وهي ( ليس ودامَ).

مثال ما يتصرف , نحو قوله تعالى : ( ويكون الرسول عليكم شهيداً)

والأمر , نحو : ( كونوا قوامين بالقسطِ).

وكذلك يتصرف الى اسم الفاعل , نحو: ( محمد كائن اخاك).

وقول الشاعر :

وما كان من بيدي البشاشة كائناً     *       اخاك اذا  لم تلفه لك منجداً

وكذلك يتصرف الى مصدر: نحو قول الشاعر:

ببذلِ وحلم ٍساد في أهله الفتى           وكوّنك ايـاه عليك يسير

واما (دام وليس) لا يتصرفان كما ذكرنا.

وما كام النفي او شبهه شرطاً فيه  وهو (زال وأخواتها ) لا يستعمل منه امر ولا مصدر.

وهذه الأفعال تنقسم إلى قسمين:

احدهما : ما يكون تاماً وناقصا .

والثاني: ما لا يكون إلا ناقصاَ

والمراد بالتام ما  يكتفي بمرفوعة وبالناقص؛ ما لا يكتفي بمرفوعة ، بل يحتاج معه الى منصوب.

وكل هذه الأفعال يجوز ان تستعمل تامه إلا (فتئ وزال) التي مضارعها  يزال لا التي مضارعها يزول  فأنها تامه، نحو: (زالت الشمس) .وليس لا تستعمل  إلا ناقصه . ومثال  التام قوله تعالى ( وان كان ذو عُسْرَةٍ فنظرةٌ الى ميسرةٍ) وقوله تعالى( فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون) . وقوله تعالى (خالدين فيها ما دامت السموات والأرض).

وبعد ان عرفنا ان كان تأتي ناقصة وتأتي تامة. وهنا نذكر انها تأتي زائدة وذلك بين الشيئين المتلازمين كالمبتدأ والخبر , نحو (محمدٌ كانَ قائمٌ)

وكذاك بين الفعل ومرفوعة, نحو(لم يوجد كان مثلك).

وبين الصله والموصول : نحو (جاء الذي كان أكرمته).

وبين الصفة والموصوف , نحو (مررت برجلِ كان قائمٍ) .

وبين ما وفعل التعجب , نحو( ما كان  اصحّ علم مَنْ تقدّما).

وقد تحذف (كان) مع اسمها ويبقى خبرها كثيراً بعد (ان ,ولو) الشرطيتين,

كقول الشاعر:

قد قيل ما قيل ان صدقاً وانْ كذبا          فما اعتذارك من قولٍ اذا قيلا؟

التقدير ان كان المقول صدقاً وان كان المقول كذباً

وبعد لو كقوله صلى الله عليه واله.

(التمس ولو خاتماً من  حديدٍ) . والتقدير ولو كان ملتمسك خاتماً من حديد .

ملاحظة: اذا جزم الفعل المضارع من (كان) قيل (لم يكن) , والأصل يكون، فحذف الجازم الضمه التي على النون ، فالتقى ساكنان (الواو والنون) فحذف الواو لالتقاء الساكنين , فصار  اللفظ(لم يكن) والقياس يقتضي ان لا بحذف منه بعد  ذلك شئ اخر . لكنهم حذفوا النون بعد ذلك تخفيفاً لكثرة  الأستعمال فقالوا (لم يك ). وهذا الاخير حذف جائز لا لازم.

الاعراب:

1- لا تزل قائماً.

لا: ناهية لا محل لها من الاعراب.

تزل: فعل مضارع مجزوم ب(لا) وعلامة جزمه السكون , وهو يحتاج الى اسم مرفوع وخبر منصوب, واسمه محذوف وجوباً تقديره (انت) .

قائماً: خبره منصوب بالفتحة.

 

2- اعطِ ما دمت مصيباً درهماً.

 

اعطِ :فعل امر مجزوم بحذف حرف العلة  وهو الياء , والفاعل ضمير مستتر وجوبأ تقديره (انت).

ما دمت: (ما) مصدرية, دام فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع، والتاء في محل رفع اسم (دام).

مصيباً :خبرها منصوب بالفتحة.

درهماً :مفعول به منصوب بالفتحة.

 

3- ما زال شيهدٌ ازرقَ العينين.

ما: مصدرية .

زال : فعل ماضٍ مبني على الفتح.

شهيد: اسم (زال) مرفوع بالضمة.

ازرق : خبره منصوب وعلامة نصبه الفتحة , مضاف.

العينين: مضاف اليه مجرور بالياء لأنه مثنى.

 

4- كونو ا قوامين بالقسط.

كونوا : فعل امر من الافعال الناقصة  مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة.

(والواو)  اسمه في محل رفع.

قوامين: خبره منصوب بالباء لأنه جمع مذكر سالم.

بالقسط: الباء: جرف جر , القسط اسم مجرور بالباء وعلامه جره الكسرة .

 

 5- وما كُّل منْ يبدي البشاشة كائناً

                                                   اخاك اذا لم تُلفه لك منجداً.

ما: نافيه تعمل عمل ليس.

كل : اسمها مرفوع بالضمة, مضاف.

من : مضاف اليه في محل جر.

يبدي: فعل مضارع مرفوع بالضمة , المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل , والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو) وجمله( يبدي) لا محل لها من الاعراب لأنها صله الموصول (من).

البشاشة: مفعول به  ل(يبدي ) منصوب بالفتحة.

كائناً: خبر (ما) منصوب بالفتحة ، وهو اسم فاعل متصرف من كان الناقصة . واسمه ضمير مستتر جوازا ً تقديره (هو ) يعود الى (كل).

اخاك: اخا خبر( كائن) منصوب بالألف نيابة عن الفتحة لأنه من الأسماء الخمسة. مضاف والكاف في محل جر مضاف اليه.

اذا ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط.

لم : حرف نفي وجزم وقلب.

تلفه: تلف فعل مضارع مجزوم بلم والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (انت) والهاء في محل نصب  مفعول ل( تلفي).

لك : جار ومجرور .

منجداً: مفعول ثانٍ ل(تلفي).

 

6- ببذلِ وحلمٍ ساد في اهله الفتى   *     وكونك اياه عليك يسير.

ببذل: جار ومجرور.

وحلم: الواو حرف عطف ( حلم) معطوف على بذل مجرور بالكسرة.

ساد: فعل ماض مبني على الفتح.

في: حرف جر.

قومه: قوم مجرور ب(في) وعلامة جرة الكسرة . مضاف ، والهاء في محل جر مضاف اليه.

الفتى : فاعل ل( ساد)مرفوع بالضمة.

وكونك : كون مبتدأ مرفوع بالضمة , وهو مصدر كان الناقصة. فمن حيث كونه مبتدأ يحتاج إلى خبر، ومن حيث كونه مصدر كان الناقصة يحتاج الى اسم وخبر , فأما اسمه فالكاف المتصلة به وهى فى محل رفع , ولك ان تعربها في محل جر بالإضافة.

اياه: خبر (كون )، مضاف والهاء في محل جر مضاف اليه .

عليك: جار ومجرور.

يسير : خبر (كون) لأنه مبتدأ كما قلنا ،مرفوع بالضمة. لأنه مبتدأ كما قلنا, مرفوع بالضمة.

 

7- خالدين فيها ما دامت السموات والأرض.

خالدين : حال منصوب بالياء.

فيها: جار ومجرور.

ما : مصدرية.

دامت: فعل ماضٍ مبني على الفتح ،وتاء التأنيث لا محل لها من الأعراب

السموات : فاعل مرفوع بالضمة.

والأرض: الواو حرف عطف (الأرض) معطوف على (السموات) مرفوع (بالضمة).

 

8- فسبحانَ اللهِ حينَ تُمْسُون وحين تْصِبحونَ.

فَسبحان: الفاء حسب ما قبلها  ( سبحان )  مفعول مطلق منصوب بالفتحة , مضاف

الله: مضاف اليه مجرور بالكسرة.

حين:ظرف زمان منصوب بالفتحة، مضاف

تمسون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون  لأنه من الأفعال الخمسة والواو فاعل في محل رفع وجملة (تمسون) في محل جر مضاف اليه .

وحين تصبحون: نفس اعراب حين تمسون.

 

9-    محمد كان قائمٌ.

محمد: مبتدأمرفوع بالضمة.

كان : زائدة.

قائمٌ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

 

10 –  لم يوجدْ كانَ مِثلكَ.

لم: حرف جزم و نفي وقلب.

يوجد: فعل مضارع مجزوم ب(لم) وعلامة جزمه السكون.

كان: زائدة.

مثلك :مثل فاعل مرفوع بالضمة, مضاف والكاف في محل جر مضاف اليه.

 

11- مررتُ برجلٍ كان قائمٍ.

مررت :مرّ,فعل ماضٍ مبني على السكون , التاء في محل رفع فاعل.

برجل : جار ومجرور.

كان: زائدة.

قائم: نعت (صفة ) ل (رجل) مجرور بالكسرة لأن الصفة تتبع الموصوف .

 

12-قد قيلَ ما قيلَ ان صدقاً وان كذباً     فما اعتذاركَ  مَنْ قولٍ اذا قيلا؟

قد: حرف تحقيق.

قيل : فعل ماضٍ مبني على الفتح، وهو مبني للمجهول. ونائب الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره( هو ) ويعودعلى (ما) والجملة لا محل لها من الاعراب صلة الموصول.

ان :شرطية جازمة لفعلين.

صدقاً: خبر لكان المحذوفة مع اسمها ,والتقدير :ان كان المقول صدقاً.

وان كذباً: نفس اعراب( ان صدقا ً)  وكان المحذوفه فى الموضعين فعل الشرط وجواب الشرط محذوف فى الموضعين.

فما: ما اسم استفهام مبتدأ في محل رفع .

اعتذارك: اعتذار خبر مرفوع بالضمة. مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه.

من قول: جار ومجرور

اذا : ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط, مضاف.

قيلا: فعل ماض مبني للمجهول. والألف للاطلاق ،ونائب الفاعل ضميرأ مستتراً جوازاً تقديره (هو) الى  (قول) ، والجملة في محل جر مضاف اليه.

 

13-التمس ولو خاتماً من حديدٍ.

التمس:  فعل امر مبني على السكون, والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (انت)

ولو : لو اداة شرط جازمة , وفعل الشرط , محذوف تقديره (كان).

خاتماً: خبر كان المحذوفة مع اسمها جوازاً منصوب بالفتحة والتقدير : ولو كان ملتمسُكَ خاتما.

من حديد: جار ومجرور.

 

14- انت َ تكونُ ماجِدٌ نبيا          *             اذا تهبُّ شمَالٌ بَليلٌ

انت: ضمير منفصل مبتدأ في محل رفع.

تكون : زائدة.

ماجد: خبر مرفوع بالضمة.

نبيل: صفة لماجد مرفوع بالضمة.

اذا: ظرف لما يسقبل من الزمان متضمن معنى الشرط.

تهب: فعل مضارع  مرفوع بالضمة.

شمأل : فاعل مرفوع  بالضمة.

بليل: نعت لشمأل مرفوع بالضمة وجواب الشرط محذوف.

 

15- لا طيبَ للعيش مادامتْ منغصةَّ        لَذاتُه بادَّكارِ الموت والهرم

لا: نافية للجنس (تعمل عمل انّ)

طيب: اسمها في محل نصب.

للعيش: جار ومجرور في محل رفع خبر(لا).

ما : مصدرية ظرفية.

دامت: فعل ماض مبني على الفتح , وتاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الاعراب.

منغصة: خبر دام مقدم على اسمها.

لذاته: لذات , اسم دام مؤخر مرفوع بالضمة مضاف , والهاء في محل جر مضاف اليه.

بادكار : جار ومجرور , وادكار , مضاف.

الموت: مضاف اليه مجرور بالكسرة.

والهرم: معطوف بالواو على (الموت ) مجرور بالكسرة.

 

16- سلي –إن ْ جهلتِ -الناسَ عنَّا  وعنهُمُ         فليس سواءً عالم وجهُول

سلي: فعل امر مبني على السكون , وجاءت الكسرة لانشغال المحل بالحركة المناسبة للياء, وياء المخاطبة في محل رفع فاعل.

إن : شرطية جازمة.

جهلت: فعل ماض مبني على السكون , وياء المخاطبة فاعل في محل رفع , وجواب الشرط محذوف.

الناس: مفعول به منصوب بالفتحة.

عنّا: جار ومجرور.

وعنهم : الواو حرف عطف, عنهم جار ومجرور معطوف بالواو على الجار والمجرور قبله.

فليس : الفاء حرف تعليل (ليس) فعل ماض ناقص.

سواء :خبر ليس مقدم منصوب بالفتحة.

عالم : اسم ليس مؤخر مرفوع بالضمة.

وجهول : معطوف  على عالم مرفوع وعلامة رفعة الضمة.

17 تمارين

اعرب ما يلي:

مازال زيد قائماٌ.

قالوا تالله تفتؤ تذكر يوسف.

لا يزال الله محسناّ اليك.

واوصاني بالصلاة والزكاة ما دامت حياً.

ويكون الرسول عليكم شهيداً.

زيدٌ كائنٌ  اخاك.

وانْ كانَ ذو عُسرةِ فنظرةٌ الى مَيسَرةِ.

ما كان اصَحَ عِلمَ مَنْ تقدّما.

وابرحُ مال دام اللهُ قومي    *   بَحمدِ الله منتطفا ً مُجيداً

فأصبحوا والنوى على مُعَرِّسِهم  * وليس كل النوى تلقى المساكين

لا تزال الامطارُ تهطلُ

عجبتُ من كونك كارهاً  للفنِّ.

ليس َ الشباكُ بمفتوح.

كادت الرياح تتوقف ُ.

عسى الله ان يوفقني.