هل أنت أم متسلطة أم متساهلة

 

هل فكرت يوماً كيف ينظر إليك أبنائك ؟ وكيف يقيمون أسلوبك في التربية ؟ هل يعتبرونك أماً متسلطة و حاسمة  ؟ أم ينظرون إليك كأم حنون و دافئة ؟ أم يعتقدون أنك متساهلة و لينة أكثر من المطلوب؟

إذا أردت أن تكتشفي أي نوع من الأمهات يمكن أن تكوني, وكيف يمكنك تقييم أدائك في التربية فتابعي معنا هذا المقال الذي يشرح أساليب التربية التي يتم التقييم بناء عليها .

في ستينيات القرن الماضي قامت العالمة النفسية “ديانا باومرند” بتقديم بحث نفسي جديد من نوعه؛ تناولت فيه أنواع الأمهات كما كشفت عنها الأبحاث المطولة التي أجرتها عبر العديد من الحالات, وتوصلت إلى أن هناك ثلاثة أنواع من الأمهات هنّ: الأم المستبدة, الأم المتساهلة, والأم الحازمة.

الأم المستبدة

وصفت الطبيبة النفسية “باومرند” الأم المستبدة بأنها الأم التي تطلب الطاعة التامة من أطفالها دون مناقشة أو اعتراض أو  تعقيب, وأن هذا النوع يعتقد أنه ليس بحاجة إلى تفسير أو توضيح لماذا تم وضع هذه القواعد و لماذا يجب إطاعة هذه الأوامر !!

كما أن هذا النوع من الأمهات يمارس سلطة مطلقة على الأبناء دون تقديم أي نوع من الدعم النفسي أو العاطفي لهم  حتى عند توقيع أشد أنواع العقوبات .

كما تشير الدراسة إلى أن الأطفال الذين يتعرضون لمثل هذا النوع من التربية يظهرون في الغالب مشاعر الإحباط وعدم الثقة في النفس والخوف من المجتمع .

الأم المتساهلة

أما النوع الثاني الذي كشفت عنه الدراسة فهو نوع الأمهات المتساهلات اللاتي لا يضعنّ أي قواعد أو وسائل لتأديب أطفالهن, بل ويتحاشين الدخول في صراع معهم ويعتقدنّ أن الأبناء يجب أن يعدلوا من سلوكهم بأنفسهم .

ورغم أن هذا النوع من الأمهات قد يكون في غاية العطف و الشفقة على أطفاله إلا أنهن يعجزن عن وضع حدود واضحة, و قواعد سليمة لتربيتهم في الوقت الذي يتجاهلون فيه تقويم السلوكيات الخاطئة لأطفالهن مما يعود بأثر سيء عليهم في المستقبل .

وقد كشفت البحث أن مثل هذا النوع من الأطفال يكونون مندفعين, لا يحترمون القانون, ولا ممتلكات الآخرين , ولا يستطيعون الانخراط في المجتمع وتحمل مسئوليات داخل أعمالهم .

الأم الحازمة

جاءت دراسة “باومرند” لتؤكد ان هناك نوعاً ثالثاً من الأمهات يستطيع أن يجمع بين مميزات النوعين السابقين و يتجنب عيوبهما, وهو نوع الأم الحازمة التي تضع قواعد وترتيبات لأبنائها تضبط إيقاع حياتهم وفق قواعد المجتمع و البيئة في نفس الوقت الذي تقودهم إلى تطبيق هذه القواعد بالحب و المشاعر الدافئة .

الأم الحازمة هي التي لا تجد بأساً في توقيع عقوبة على أبنائها حين يخطئون, لكنها في نفس الوقت تبتعد عن العقوبات المهينة التي قد تؤذي الطفل نفسياً او جسدياً.

وقد أظهرت الدراسة أن الأطفال الذين يخضعون لمثل هذا النوع من الأمهات يتمتعون بصحة نفسية جيدة, و مهارات اجتماعية عالية, و القدرة على تحمل المسئوليات داخل الحياة.

والأن بعد استعراض أنواع الأمهات كما أوضحتها هذه الدراسة العلمية كيف تقيمين نفسك كأم ؟ وإلى أي طريقة ينتمي أسلوبك في التربية ؟ هل تستطيعين أن تغيري من نفسك إذا كنت تمارسين الأمومة بشكل خاطئ من أجل حياة أفضل لأبنائك؟