3 علامات على اختيارك اللون الخاطئ لدهان منزلك

أن تختار لون الديكورات الخاصة بمنزلك ليس عملية سهلة رغم مئات المقالات و البرامج التلفزيونية التي تشرح الأمر, وأصعب اللحظات التي ستقابلها وأنت في معامل الألوان و الدهانات هي المفاضلة و الاختيار بين درجات الألوان المتقاربة و التي لا يفصل بينها سوى خيط رفيع يحتاج إلى عين خبير وذوق فنان.

وبمجرد ظهور الدهانات و الألوان الجديدة بجوار ألوان قطع الأثاث المختلفة يتسرب إليك شعور غامض بوجود شيء ما غير متناسق وأن الصورة التي رسمتها في ذهنك عن الغرفة تتلاشى شيئاً فشيئاً دون أن تعرف السبب الرئيسي وراء ذلك.

إذا كنت لا تعرف سبب هذا الشعور الغامض فاقرأ هذا المقال الذي يوضح العلامات التي تدل على قيامك باختيار اللون الخاطئ لديكور غرف منزلك.

لون الديكورات
اختيار اللون الخاطئ

 استعمال المزيد من الإضاءة

إذا اضطررت إلى استعمال إضاءة أقوى في الغرفة عن السابق فهذه أول علامة أنك استخدمت الدهانات الخاطئة لغرفتك, و إذا اضطررت إلى تجنب القيام بالمهام التي تحتاج إضاءة قوية أثناء وجودك بداخل الغرفة فهذه إشارة أخرى أنك اخترت لوناً أكثر قتامة مما يجب.

يرجع الخطأ في اختيار لوناً قاتماً أو داكناً للغرفة ليس فقط إلى تأثيره على كمية الإضاءة داخل الغرفة وإنما أيضاً لأنه يجعل الغرفة تبدو أقل حجماً وأصغر مساحة !! ولعلاج هذا الاختيار الخاطئ عليك أن تعيد طلاء بقية الجدران بدرجة لون أفتح مع إبقاء جدار واحد بنفس اللون القاتم كدرجة مميزة وملفتة لبقية الجدران .

الإضاءة داخل الغرفة
المزيد من الإضاءة

الإضاءة أكثر من المفروض

ربما لا تتمكن من اكتشاف أن اللون أكثر توهجاً مما ينبغي من الوهلة الأولى إلا أنك ستكتشف ذلك تدريجياً عندما تطغى الإضاءة على جميع تفصيلات الديكور , وتشعر أن هناك طاقة زائدة في الغرفة .

كما ستحدد طريقة تعاملك مع الإضاءة في الغرفة ما إذا كنت قد أخترت اللون الصحيح أم أنك أخترت لوناً لامعاً بدرجة أكبر من المطلوب فإذا كنت ستبدأ في تخفيض الإضاءة وإسدال الستائر وغلق النوافذ نهاراً وتفضيل الغرف الأخرى ليلاً فهذه علامة قوية على أنك اخترت درجة اللون الخاطئة لدهان الغرفة.

لعلاج هذا الاختيار الخاطئ يمكنك تجربة تغيير المصابيح وتخفيض الإضاءة قبل تغيير الألوان .

ضبط الإضاءة
الوان الدهانات الخاطئة

انعكاسات رمادية على الأثاث

تترك الوان الدهانات الخاطئة ظلالاً على قطع الأثاث و الأرضيات و كلما كان السطح أكثر استواءً كلما ظهرت هذه الظلال أكثر , ويمنح اللون الخاطئ ظلالاً تبدو رمادية أو خضراء على الأسطح البيضاء مما يجعلها تبدو خارج سياق الديكور المعد سابقاً .

يمكن علاج هذا العيب بمحاولة ضبط الإضاءة بالشكل الذي يمنع تَكُون هذه الظلال السخيفة بما يحافظ على تصميم الديكور الرئيسي للغرفة أما إذا فشلت محاولة إعادة ضبط الإضاءة فلا حل سوى تغيير الألوان.

ولتجنب الوقع في هذا الخطأ من البداية يفضل استخدام ألواح عينات الألوان لاختبار جميع درجات اللون مقارنة بقطع الأثاث و الديكور المختلفة الموجودة في المكان مع التأكيد على وضع الألواح بشكل عمودي على الأرضية أو قطعة الأثاث للحصول على النتيجة الصحيحة.