أنواع الإضاءة الثلاثة التي يحتاجها كل منزل

عند الحديث عن الديكور المنزلي فهناك عدة  أشياء تستحوذ على الاهتمام كالألوان و الأثاث و قطع السجاد و المفروشات وغير ذلك إلا أن هناك عنصراً لا يقل أهمية عن هذه الأشياء جميعاً لا يأخذ حظه من العناية و التقدير، هذا العنصر الهام في الديكور الداخلي هو ’’الإضاءة‘‘, التي يمكن القول عنها أنه إذا تم تصميمها بشكل صحيح ستغير من طريقة ظهور المكان وانطباعاتنا عنه بشكل كبير .

ما هي أنواع الإضاءة الثلاثة التي لا يستغنى عنها كل منزل ؟ ما هي أنواع المصابيح التي يجب أن تستخدمها في فراغات البيت ؟ما هي كمية الإضاءة المناسبة ؟هل تحتاج إلى مصابيح معلقة أم مثبتة في السقف ؟هل تحتاج هذه الغرفة إلى مصابيح على المناضد أم يناسبها أكثر مصابيح قائمة ؟

العديد و العديد من الأسئلة التي توضح أهمية “الإضاءة” كعنصر أساسي من عناصر ديكور الغرف و الردهات في المنازل أو المؤسسات و أماكن العمل لذلك سنوضح في هذا المقال أنواع الإضاءة المناسبة لكل ركن في المنزل .

الإضاءة الأساسية

أنواع الإضاءة
الإضاءة الأساسية

المقصود بالإضاءة الأساسية في فن الديكور الداخلي هو الإضاءة المستخدمة في جميع أنحاء البيت وتكون على مقربة من السقف, المناضد , الأرضيات والأماكن البعيدة عن مسار الحركة و النشاط داخل الغرفة .

ويكون مستوى الإنارة في الإضاءة الأساسية كاف لأن تتجول بأمان و راحة داخل المنزل على أن يراعى التناسق بين الأدوات التي ستستخدم في الإضاءة الأساسية فإذا تم اختيار زوج من مصابيح الطاولة فيجب أن يكونا متناسقين حيث يمكن تصميم وحدة ديكور مميزة من استخدام الثنائيات .

كما تعد المصابيح المدلاة من منتصف السقف(الثريات|النجف)أداة ممتازة لنشر الإضاءة الأساسية في المنزل حيث يمكن ترتيب الظلال التي ستصنعها لقطع الأثاث المختلفة في شكل جميل يكسر من رتابة ونمطية الأثاث .

الإضاءة الوظيفية

إضاءة المنزل
الإضاءة الوظيفية

المقصود بالإضاءة الوظيفية في فن الديكور الداخلي هو الإضاءة التي يتم توجيهها لمنطقة خاصة في المنزل للقيام بمهمة محددة كتلك التي تستخدم لإنارة مكان القراءة أو طاولة استخدام الحاسوب أو حتى مائدة الطعام .

الغرض من الإضاءة الوظيفية هو تركيز الضوء على المنطقة التي فيها العمل فقط منعاً للتشتيت لذلك عند تسوق الأدوات و المصابيح التي ستستخدم لأداء هذه المهمة عليك أن تختار المصابيح المتدلية أو التي يمكن تحريكها حتى تركز الضوء كله في المكان المطلوب ولا توزعه في بقية أنحاء الغرفة .

يوجد بالأسواق أنواع كثيرة ومختلفة من المصابيح التي تستخدم لهذا الغرض وتباع أيضاً مقترنةً بقطع من الأثاث كالمقاعد أو الطاولات كتصميم فني واحد ويراعى عند اختيار موضعها في الغرفة أن تكون فوق المكاتب أو بجوار المناضد أو على الأرض لكنها تطل على منطقة الجلوس .

الإضاءة التنبيهية

تستخدم الإضاءة الزخرفية في عملية تصميم ديكور الغرفة للفت الانتباه إلى النواحي الجمالية المميزة في الأثاث أو في الإشارة إلى شيء ما ترغب في جذب أنظار إليه كقطعة فنية خاصة أو مجموعة من الجوائز أو الشهادات على الحائط أو مجموعة صور قديمة كما يمكن استخدام الإضاءة التنبيهية لتسليط الضوء على النباتات الموجودة في أركان المنزل أو اللوحات الفنية الموزعة هنا وهناك فليس هناك طريقة لجذب أعين ضيوفك أقوى من تسليط الضوء على ما تريدهم أن يلاحظوه.

إضاءة المنزل
الأضاءة التنبيهية

فن الإضاءة كأحد عناصر الديكور الداخلي الأساسية لا تعتمد فقط على نوع المصباح المستخدم ولا عن المكان الذي يوضع فيه وإنما يعتمد بشكل كبير على اختيار القوة الكهربائية المناسبة أو ما يقاس بــــ(الواط)!

فعند اختيار القوة الكهربائية الأمثل للإضاءة الأساسية يفضل أن تكون بين 40-60 وات كحد أدنى مع مراعاة حجم الغرفة وكمية الإضاءة الطبيعية في المكان ستصل الإضاءة إلى مستوى يقارب 150 وات تقريباً.

أما عند اختيار المصابيح المناسبة للإضاءة الوظيفية و التنبيهية فيجب الحذر من استخدام الأنواع التي تسبب إنارة مزعجة أو تؤذي العين في نفس الوقت الذي يجب أن تكون فيها الإضاءة الوظيفية لامعة بقدر كاف حتى لا تجهد العين .

 

إضاءة منزلك
الإضاءة

أما عن قوة المصابيح المستخدمة في الإضاءة الوظيفية فلا يجب أن تكون أقل من 10-25 وات أما تلك المستخدمة في الإضاءة التنبيهية فهي ما بين 10-25 واط.

بذلك نكون قد وضحنا بشكل كبير أنواع الإضاءة الثلاثة التي يحتاجها كل منزل ولكن تبقى الذائقة الفنية عاملاً هاماً جداً في اختيار الأحجام والألوان والتناسق بين الأدوات المستخدمة ولا بأس من سؤال البائعين عن الاستخدامات المختلفة لأنواع المصابيح و أفضل الطرق لعمل ديكور متميز بها .