ماهو البلور أو الزجاج

ماهو البلور أو الزجاج
قد يعتقد البعض أن البلّور كلّه غالي الثمن أو نادر. وهذا إذ ا كان فيه جزء من الحقيقة لكون الزمرّد أو الألماس من البلّور النفيس ، فإنّ الكثير من أنواع البلور هو عكس ذلك ، فكل ذرة من الملح أو السكر هي أيضاً بلوراً – بما في ذلك معظم العناصر من حولنا.
وحبة البلور هي الشكل الصلب للمادة ، فهي ذ ات أحجام محددة وذ ات أعداد مختلفة بسبب ترتيبها الذرّي. وكل البلورات الموجودة في المادة نفسها لها ذات الشكل مع أنها قد تختلف بالحجم.
ماهو البلور أو الزجاج
ماهو البلور أو الزجاج
وهناك المئات من المواد في الطبيعة التي تقوم بتشكيل البلور، وأهمها الماء. فعندما يتجمد الماء يتحول إلى بلورات مجمدة أو رقاقات ثلجية.
كما أن البلورات المعدنية ، تظهر بدورها في عمليات تشكّل الصخور.
إن الكميات الهائلة من الحرارة والصخور الذائبة في أعماق الأرض تعتبر في الواقع خليط من المعادن . فإذ ا ما بدأت هذه المواد الذائبة بالاندفاع نحو القشرة الأرضية تصبح
باردة تدريجياً. وهكذا، فالمعادن تبدأ بالتحول إلى البلور عندما تتحوّل من حالة السيولة الساخنة إلى حالة البرودة الصلبة . وهذا حال صخور الغرانيت التي تحتوي البلّورات المعدنية مثل الكوارتز وسيليكات الالمنيوم والميكا.
فمنذ عدة ملايين من السنين كان هذا الغرانيت كتلة سائلة من خليط من المعادن . وبهذه الطريقة ، هناك اليوم كتل ضخمة من المواد الصخرية الذائبة في القشرة الارضية ، والتي تبرد تدريجياً وتُشكّل العديد من أنواع البلور.
يأخذ البلورفي العادة أشكالاً متعددة . فكل الائواع الموجودة في العالم اليوم يُمكن حصرها باثنين وثلاثين شكلاً، والتي تصنّف كلها ضمن ستة أنظمة . كما يمكن أن يتواجد البلور بأحجام مختلفة . فمنها ما لا يمكن رؤيته إلا باستخدام المايكروسكوب ومنها ما يبلغ وزنه عدة مئات من الباوندات .