إتيكيت الحياة الزوجية

إتيكيت الحياة الزوجية

اتيكيت الحياة الزوجية
إتيكيت الحياة الزوجية

كثيرآ ما يراعي كل إنسان مشاعر الطرف الآخر الغريب عنه، حتى يكتسب ثقته واحترامه وتقديره ، لكن لماذا نحرص على تطبيق قواعد وأصول الإتيكيت مع الآخرين ولا نطبقها مع أهل بيتنا وأقرب المقربين لنا؟

إن تحقيق السعادة الزوجية يتطلب مراعاة الاحترام المتبادل ومراعاة مشاعر الطرف الآخر. لذلك يجب على كل زوجين في بداية حياتهما الزوجية الاتفاق على مجموعة من القواعد تكتب في شكل وثيقة أ و اتفاق يشمل كل ما تثري به الحياة وذلك ليحترم كل شريك شريكه ويشعر بقيمته ، وليكن هناك نوع من

الجزاء أو التأديب للمخالف مثل خصام يوم أو اثنين أو الاعتذار لمن أخطأ في حق الآخر أو دفع مبلغ من المال للإرضاء يوضع في صندوق وفي نهاية كل شهر يفرغ الصندوق ويستفاد من النقود الموجودة فيه لعشاء الزوجين في الخارج .

ومن قواعد الأخلاق التي يحث عليها الإسلام وأصحاب العقول المستنيرة والتي يسميها البعض إتيكيت :

– قبل الدخول إلى الغرفة يجب طرق الباب أو الاستئذان

– عند الدخول إلى البيت أو الغرفة أو السيارة نلقي السلام .

– قبل الخروج من الغرفة نسأل من فيها: هل يريد شيئا قبل الانصراف ؟

– عندما نقلب شيئاً أو نغير موضعه مما يخص

شريكنا نعيده إلى وضعه الأول .

– لا نقرأ خطابا أو ورقة لا تخصنا.

– إذا أخطأ أحدنا في حق الآخر فليعتذر له بدون خجل.

– إذا اعتذر المخطئ فليقبل الآخر اعتذاره من دون الإكثار في اللوم .

– الحديث يجب أن يكون هادئا بعيدا عن السباب أو استخدام ألفاظ خارجة.

– احترام هوايات الطرف الآخر وتقديرها وعدم الإقلال هن شأنها.

– لا تقابل عصبية أحدنا واندفاعه بعصبية مماثلة.

– لا داعي لخلق المشكلات والنبش فى الماضى أثناء كل خاوف أو مناقشة.

– تقسيم العمل بينكما، ويؤدي كل طرف المطلوب منه من تلقاء نفسه.

– عدم الكذب مهما يكن الأمر أو الخطأ فالكذب أبو الخطايا، فقل الحق ولو كان مرا، لكن بطريقة لطيفة غير جارحة.

– الحديث بيننا يجب أن يكون هادئآ ومحترمأ، وليس فيه سباب .

– الذي يحتاج إلى نصيحة ، نقدمها له بحب وبلا تعالي.

– عندما يفرح أحدنا فليفرح الآخر، واذا بكى أحدنا فليحزن الثاني معه.

– إذا حلت مناسبة سعيدة لأحدنا فلنشارك جميعآ فيها دون اعتذار.

– إذا عجز أحدنا عن أداء مهمة واحتاج للعون فلنعاونه دون إبطاء.

– التسامح والعفو عند المقدرة من شيم الأكرمين.

– ولا يكذب أحدنا الآخر إذا تحدث أمام النإس وروى قصة شاهدناها معأ فنقص منها شيئآ أ و زاد، بل ندعه يكملها كما أراد.

– فليحب كل منا لزوجه ما يحبه لنفسه وليعمل على راحته قدر استطاعته.

– الصبر على الشدائد عبادة ، وشكر الله دوما واجب.

– الصلاة عماد الدين ، والثقة بالله هي أساس النجاح واليقين.

– فليناد كل منا صاحبه يلقب يحيه ، ولا يرفع الكلفة في الحؤار والمزاح سرآ أو جهرآ فالبناء على الماء يغرقه الماء، والدار التي تشيد في مجرى السيل

يهدمها السيل ، والأسرة التي تتكون على تقوى وطاعة الله لا تقلعها الريح مهما كانت.

إتيكيت الحياة الزوجية .