قاضي القضاة يتغزل

قاضي القضاة يتغزل

قاضي القضاة يتغزل
قاضي القضاة يتغزل

 

قال نجم الدين الطبري (1) :

أَشبيهه البدرِ التمام إذا بَدا *** حًسناً وليسَ البدرُ مِن أَشْباهِكِ

مأْسورُ حُبّكِ إنْ يكنْ متشفِّعاً *** فإِليكِ في الحُسْنِ البديعِ بجاهِكِ

أَشْفى أسىً أَعْيَا الاساةَ دَواؤُهُ *** وشِفاهُ يحصل بارتشافِ شِفَاهِكِ(2)

فَصِليهِ وآغْتَنمي بقاءَ حياتِه *** لا تقطعِيهِ جَفاً بحقِّ إلاهِكِ

( الصفدي : الوافي ، 229/1) ….

وجهك إلى ثيابك!

وجاء رجلٌ إلى أبي حنيفة (3) فقال له : إذا نزعتُ ثيابي ودخلتُ

النهرَ أغتسل فإِلى القِبْلة أتوجّه أم إلى غيرها ؟ فقال له : الأفضل ان يكون

وجهكَ إلى جهة ثيابك لئلّا تُسرق .

(الغزّي : المراح، ص 53)

________________________________

(1) الطبري (ت 731 هـ/1330 م ) .

هو قاضي القضاة نجم الدين بن جمال الدين بن محبْ الدين الطبري الآملي . كان فقيهاً

جيداً ، فيه كرم وحسن أخلاق وله نظم ( الصفدي : الوافي 228/1 ) .

( 2 ) أشفى أسى : قارب الموت حزنأ . أعيا الاساة : أعجز الأطباء . ارتشف : امتصّ.

(3) أبو حنيفة ( 80 هـ/ 699 م – 150 هـ/767 م ) .

هو النعمان بن ثابت ، التيمي بالولاء ، الكوفي . إمام الحنفية ، واحد الأئمة الأربعة عند اهل

السنة ( الزركلي : أعلام ، 8/ 36 ) .