كيف تتشكل المساقط المائية

كيف تتشكل المساقط المائية

عندما تجري أو تندفع مياه المجاري أو الأنهار بقوة فوق منحدر صخري يأخذ شكل المنحدر العالي ، فعندها يتكوّن لدينا ما يسمى بالشلاّل أو المسقط المائي. فإذ ا كان حجم هذا المسقط ضخماً فإنه يسمى عند ذلك شلالااً. فإذ ا كان الجرف الصخري أكبر انحداراً من كونه عامودي فإن تسمية الشلاّل للمياه المندفعة تصبح أكبر ملائمة.

 

كيف تتشكل المساقط المائية
كيف تتشكل المساقط المائية

وتعتبر شلألات نياغارا مثلاً واضحاً عما نتحدث عنه، فالطبقة الصخرية العليا في نياغارا تتشكل من طبقات الدولوميت الصلبة . في أسفل الدولوميت يوجد طبقات من الصخر الطفلي الصّفحيّ.

وهكذا، عندما تتدفق مياه نهر نياغارا بقوة فوق الدولوميت باتجاه بركة كبيرة في الأسفل ، فإن انجراف المياه الهائل يحتّ الطّفل الصفحي وبالتالي يؤدي إلى تلف الدولوميت تدريجياً. ومع الوقت ، تسقط كثل ضخمة من الدولوميت مما يجعل الجرف الصخري أكثر انزلاقاً. وقد يكون الكثير من الشلالات المشابهة تختلف في تركيب الجرف الصخري ، فقد يتكون من الصخور الرملية أوالكلسية أو البركانية.

وهناك نوع آخر من المساقط المائية وهو عبارة عن كثلة ضخمة من الصخور المسبوكة أو المنصهرة تكوّن منذ العصور القديمة . فهو أكثر صلابة ويكون أحياناً عائقاً أو سداً في وجه المياه الجارية.

وقد أظهرت بعض الدراسات ، أن العديد من الأنهار الجليدية القديمة اخترق الجبال باتجاه الأودية مشكلاً جوانب صخرية أو متساقطات صخرية ملساء في الأماكن التي تساقط من خلالها . في حالات كثيرة ، فإن تحركات سطح الأرض قد أدّت إلى تكون المتساقطات والمجاري المائية بأشكال مختلفة وكانت هذه من عجائب الطبيعة . ومن أشهر الشلالات المائية في العالم : شلالات نياغارا ، شلالات فيكتوريا في أفريقيا وشلالات إغواسو ما بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي . لكن أعظمها حتى الآن يبقى شلالات نياغارا من حيث القوة وكمية المياه الهائلة . لكن أعلى هذه الشلالات على المستوى العالمي ، هو شلالات إنجل
في فنزويللا ، حيث تسقط المياه لمسافة 1005 أمتار.

بعض الشلالات ذ ات فائدة عالية للانسان ، بحيث يستغلها لتوليد الطاقة الكهربايية. وتعتبر أفريقيا من أكثر القارات التي تتمتع بطاقة مياه عالية ، لكن هذه الطاقة لم تستغل حتى الآن .