اقسام الشعرة بالتفصيل

اقسام الشعرة بالتفصيل

اقسام الشعرة بالتفصيل
اقسام الشعرة بالتفصيل

تقسم الشعرة من حيث تكوينها إلى ثلاثة أجزاء، فالشعرة بهذه الأقسام المكونة تعتبر أحد الزوائد الجلدية كالأظافر.

أ – برعم الشعرة

برعم الشعرة وهو عبارة عن مجموعة من الخلايا النشطة.

ب – بصيلة الشعرة

بصيلة الشعرة تشكل الجزء الموجود من الشعرة داخل الجلد وتحتوي على الخلايا المكونة للشعر.

ج – جريب الشعرة

جريب الشعرة وهو ما يحتضن البصيلة ويساهم في تغذيتها وتغذية الخلايا المكونة للشعرة .

غذاء الشعر
يحصل الشعر على غذائه من خلال الخلايا الناشطة التي تعتمد في غذائها على الدورة الدموية الموجودة داخل الجلد،
ولذلك فإن الشعر يتأثر بالعوامل الصحية للجسم عامة.

فوائد الشعر

للشعر فوائد عظيمة يجب معرفتها، فكل عضو في جسم الإنسان له وظيفة يؤديها وفائدة يقدمها للإنسان .
الشعر جزء من الإنسان وله فائدة لا يمكننا التغاضي عنها بالرغم من بعض حالات الصلع التي تصيب بعض الناس.

من فوائد الشعر:

أ – الحفظ والوقاية

يحفظ الشعر الرأس ، فالرأس هو الجزء الهام من الجسم فهو يحوي الدماغ إضافة إلى المسحة الجمالية التي يضفيها
الشعر على الوجه.

ويحافظ الشعر على العين ، لذا يكثر الشعر حول العين كالحاجب والرموش فهما يقيانها من وهج الشمس.
ويحافظ الشعر على الأنف ، فالشعر فيه لا يسمح بدخولى الغبار إلى الرئتين ، ويساهم في تلطيف كمية الأكسجين في
الهواء لئلا تؤذي الرئتين . ويحافظ الشعر على الأذن ، فالشعر فيها لا يسمح بدخول الغبارايضأ إلى داخل الأذن .
ويحافظ الشعر على الجسم من حيث قدرته على الإحساس بالحركة التي تسبب تحرك الشعرة في اتجاهات
مختلفة تدعو الجسم إلى الشعور بتلك الحركة ولو كان المسبب لها بعيدأ عن الجلد.

ب – حفظ الحرارة

إن للشعر أيضأ فائدة الحفاظ على حرارة الجسم، والرأس في الإنسان بأمس الحاجة إلى الشعر لحمايته من حر
الشمس وتدفئته في أيام البرد والشتاء. لذا سيدتي لا تهملي شيئأ من حاجات شعرك ، فإنه باعتنائك
به يزداد جمالأ وصحة ويقوم بوظيفته على أحسن وجه.

الاختلاف بين شعر الرجل وشعر المرأة ..

هذا الاختلاف يعود في الأصل إلى اختلاف التكوين الهرموني عند كل منهما.
إن الهرمونات الجنسية هي الأكثر تأثيرأ على الشعر فهرمون الذكورة ، يؤدي إلى نمو الشعر الخشن في الجسم
والإبطين والعانة ، لكنه في الوقت نفسه يؤدي إلى سقوط شعر الرأس ويصيب الرجال بالصلع.
أما الهرمون الأنوثي، فيؤدي إلى زيادة نمو الشعر في الرأس ، والى عدم نمو الشعر الخشن بالجسم.
إن للهرمونات عند الذكر والأنثى توازنأ طبيعيأ يحافظ على نمؤها، فإذا صادف وحصل خلل في هذا التوازن فإنه
ينعكس على درجة النمو وكيفية توزيع الشعر في الجسم.

قياس مناعة الشعر :

كثيرأ ما يسمع المرء أن بعض الشعر قابل للتكسر، أو أ ن مسحوقأ معينأ أو دواء يؤثر على الشعر مما يجعله هشأ.
يمكن قياس مناعة الشعر بطريقة حسابية عن طريق إيجاد الحد الأدنى من التوتر الذي ينقطع عنده .
هذا التوتر يتناسب بصورة مباشرة مع مناعة الجسور الكيماوية التي تصل السلاسل المتوازية بين مادة قرنية وأخرى .
وهذا أيضأ يتوقف على قطر الشعرة .
إن الشعر الصحي العادي عند الأوروبي تكون نقطة تكسر الشعرة فيه بين 2,12-3,81 أونصة تقريبأ.
أما نقطة التكسر عند الآسيوي هي أعلى وتكون بمعدل 3.25- 5,42أونصة.

أما الشعر الأسود المتجعد فهو أقل بمعدل 1.42- 2,12 أونصة ، وهذا عند الزنجي ، أو الزنجية.
أما الشعر الأسود المالس عند الجنس الأصفر فهو أكثر أنواع الشعر مناعة.