ما هو المرصد الفلكي

ما هو المرصد الفلكي 
يحتاج المرصد عند بنائه إلى المكان المناسب من حيث الحرارة والظروف المناخية المناسبة كوجود لضوء الشمس لعدة أيام وسماء صافية في الليل ، ضباب ومطر وثلج قليل بالإضافة إلى ضرورة بنائه بعيد أ عن المدن وأضوائها من أجل الحصول على سـماء مظلمة
بهدف الرؤية الجيدة للأفلاك والنجوم .

ما هو المرصد الفلكي
ما هو المرصد الفلكي
وهناك بعض المباني التي ألحقت بها مربعات سكنية بالإضافة إلى المراصد. وقد قام العلماء بوضع الأجهزة داخل بنى من الفولاذ والإسمنت المسلح.
وقاموا بتقسيم المبنى الخاص بالمرصد إلى قسمين : القسم الأدنى وهو المحطة ، والقسم الأعلى وهوالسطح الذي اتخذ شكل القبة القابل للتحرك والدوران .
في منتصف القبة هناك شق طولي يفتح عند الضرورة من أجل توجيه المنظار نحو السماء والذي يسمح بمراقبة النجوم . وهكذا ، فإن دوران القبة مع المنظار على قاعدة يسمح بفتح هذا الشق الطويل نحو أي جزء من السماء.
وفي المراصد الحديثة ، فإن العلماء يحركون هذه الأجهزة بمجرّد لمس الأزرار وهم جالسون في مقاعد تتحرك عاليأ أو تنخفض بحسب الحاجة للنظر.من خلال المنظار.
بالإضافة إلى ذلك ، فإن علماء الفلك لا يعتمدون فقط على العين لمراقبة السماء، بل هم يستخدمون الكثير من الأجهزة المعقدة والمرتبطة بالمنظار، كالكاميرات ومنظار التحليل الطيفي والمرسمة الطيفية ومرسمة الطيف الشمسي والتي تساعد على جمع المعلومات
الدقيقة والمهمة.
نحن نعلم بأن مجرد الدراسة للطيف تمكن عالم الفلك من إخبارنا مما تتكون نجمة تبعد عنا بلايين الأميال وحتى المواد الموجودة في هذا التركيب . كما أنه يكون قادرأ على تحديد حرارة هذا النجم والسرعة التي يتحرك بها سواء باتجاه الأرض أو بعيدأ عنها.