لماذا يتبعنا القمر عند القيادة

لماذا يتبعنا القمر عند القيادة
لا يبدو لنا القمر بعيد جدأ، فنحن أحيانأ نتوه عن حجمه الحقيقي والبالغ 2.160 ميلأ  وكذلك عن المسافة التي تفصلنا عنه والبالغة 239,000 ميل. والسبب في ذلك يعود إلى حجمه الكبير وقربه من الأرض .
لماذا يتبعنا القمر عند القيادة
لماذا يتبعنا القمر عند القيادة
ومع ذلك ، فإننا نراه أحيانأ يتحرك معنا أثناء قيادتنا للسيارة أو ركوبنا في أي عربة تتحرك بسرعة . وتفسير ذلك يرتبط مباشرة بتلك المسافة التي ذكرناها . والواقع أن القمر لا يتحرك مطلقأ بل هو مجرّد إحساس منا واستجابة نفسية نشعر بها ونتخيلها عندما ننظر
إليه خلال تحركنا بسرعة معينة.
مثلأ ، إذا كنت داخل عربة تتحرك بسرعة ، انظر من حولك إلى الأشياء كالأشجار أ و المنازل ، فإنك ستلاحظ تحركها بالاتجاه المعاكس لتحركك ، وهكذا يكون القمر أحد هذه الأشياء المتحركة . فستراه وكانه يطير أمام عينيك في كل مرة تسير فيها بالطريقة نفسها،
لكن تحرك القمر لا يحدث أحيانأ مع أنك تسير بالسرعة المعهودة ، لماذا ؟ لأننا إذ ا قارنا المسافة الكبيرة بين الأرض والقمر مع المسافلأ التي تقطعها العربة في بضع دقائق ، فإن المسافة الأولى ستبقى هائلة .
وهكذا، إذا ما تابعنا التحرك بمستوى خمل!
مستقيم فإن الزاوية التي نرى من خلالها القمر نادرأ ما تتغير.
إذن ، إن تحركنا بخط واحد مستقيم يجعل هذه الزاوية ثابتة وهذا يعني أن القمر لا يتحرك . ومع ذلك ، فإن رؤيتنا للأشياء تتحرك من حولنا يرتبط مباشرة بفكرة أن القمر يتحرك أيضأ ويتبعنا كالعادة .
مع أننا لا نستطيع تقديم التفسير الكامل لظاهرة الضوء، فإننا نستطيع قياسه بدقة متناهية . ومن خلال هذا القياس ، أصبح لدينا فكرة واضحة عن السرعة التي يقطعها الضوء في مدة زمنية محددة .